Image-empty-state.png

فيروس كورونا والأمة الإسلامية

2021 Vol. 1, January - February

Lynda Hausfeld

تجربتنا المحدودة جدًا مع الأصدقاء المسلمين هنا في بلدنا فتحت أعيننا على الصورة الأكبر لتأثير فيروس كورونا على حياة المسلمين على مستوى العالم. سيعتمد رثائنا الشخصي الذي يعكس محبة الله غير المتغيرة لهم ولنا أثناء هذه الجائحة على مدى فهمنا للتحديات التي تواجههم في هذه المرحلة.

كل مسلم هو جزء من الأمة الإسلامية: مجتمع من المسلمين يقود الله توحيده بهدف الارتقاء بالإسلام. يتمثل محوره في عقيدته وهي: "لا إله إلا الله، محمد رسول الله". يقول القرآن إن الأمة الإسلامية بدأت منذ بداية الخليقة، وعلى مر العصور انقسمت الأمة البشرية الأصلية إلى مجتمعات عديدة، لكن أمة محمد هي "خير أمة" (سورة آل عمران آية ١١٠). يدعو القرآن هذه الأمة لطاعة أوامر الله والالتفات إلى تحذيراته ( انظر سورة النحل آية 12، سورة الشورى آية 7) واتباع سنة الرسول محمد (سورة آل عمران3: 31-32) في كل شئ يخص الإيمان والسلوك. الطاعة المذكورة، من خلال التمسك الصارم بالتقوى هي جوهر الشرف في الأمة وتحظى بالأولوية القصوى، وهي ترفع من شأن الرسول وجماعة المؤمنين المتحدين.